التاريخ والعمران نصرة للوطن

     الاسم واللقب:  معاوية  سعيدوني

تاريخ الميلاد: 20 ديسمبر 1967

 

النشأة والدراسة:

ولد معاوية في العشرين من شهر ديسمبر سنة 1967 في حي باب الوادي بالعاصمة؛ حيث كان سكن الأسرة التي أسّسها في منتصف ستينيات القرن الماضي والده الأستاذ المؤرخ ناصر الدين سعيدوني والأستاذة جمانة بوشلاغم معلمة العربية ثم أستاذة الأدب العربي وهذا في منتصف ستينات القرن الماضي.

معاوية هو الثاني في الترتيب بين إخوته الأربعة (أخوان وأختان)، إنسان متحفظ يعيش للعلم، عُرف بحبّه التميّز والتسابق للحصول على المراتب الأولى.

من المواقف التي يتذكرها معاوية مع والديْه؛ تكليفه وإخوته باستنساخ الدروس والنصوص، وبقراءة الكتب في أوقات الفراغ؛ وكان لذلك أثر كبير في تكوينهم لغويا وفكريا.

 

كانت بداية التعلّم سنة 1974 في مدرسة "دربوز لوني أرزقي" الابتدائية للذكور بباب الوادي والقريبة من ضريح سيدي عبد الرحمن، ثم انتقل في السنة الرابعة ابتدائي إلى المدرسة الجديدة "البحر الأبيض المتوسط" بالمحمدية –شرق العاصمة-ليتحصل على شهادة التعليم الابتدائي سنة 1978، فكان استقرار العائلة هناك. ويذكر من معلميه: الأستاذ رحماني، وخيراني، ومنصور التونسي، وآخرين؛ داعيا بالبركة في العمر للأحياء وبالرحمة والمغفرة للمتوفين منهم.

 

يتذكّر معاوية حادثة حصلت معه في السنة الأولى ابتدائي عندما أعلن أستاذه عن قائمة ترتيب التلاميذ، ووجد نفسه في الرتبة الثانية عشر؛ فكانت صدمة له جعلته يترجى أستاذه ليغيّر من ترتيبه وإلا فلن يتمكن من العودة للبيت نتيجة ضغط والديه في التحصيل الدراسي.

فاستدعى الأستاذ الأمَّ مستفسرا عن سبب الضغط على معاوية؛ فأجابته أن الضغط حاصل من تفوّق إخوته وتميّزهم في دراستهم وليس من الوالدين، والسبب في تأخره في التحصيل هو غياب الأستاذ لمدة شهرين.

بعد حصوله على الشهادة الابتدائية انتقل إلى الدراسة في متوسطة الحي، وكانت من أولى المتوسطات التي بدأ فيها تطبيق برامج المدرسة الأساسية أواخر السبعينيات، ودُرّست فيها مواد لم تدرس من قبل مثل الاقتصاد والمواد التقنية، وعُرِفت المدرسة بنظام تسيير صارم، وحِرْص على تكوين التلاميذ، وكان معاوية من بين المتفوقين والحاصلين على شهادة التعليم المتوسط.

انتقل سنة 1981 إلى ثانوية المحمدية المقابلة لثانوية "عبّان رمضان"، وكانت حديثة البناء آنذاك، ودرس فيها شعبة الرياضيات؛ التي لم تكن رغبته، وإنما كانت شعبة يوجه إليها المتفوقون في المتوسطة آنذاك. ومن بين زملائه شايب، ورقيقة، وعبد الكريم سلاطنية الذي كان من الأصدقاء المقربين إليه. 

لاحظ معاوية في نهاية التعليم المتوسط وبداية التعليم الثانوي أنه أميل إلى التجريد وبخاصة في دراسة مادة الرياضيات والفيزياء التي كان يتناولها من المنظور التجريدي، وكان له ميل للتنظير في المسائل الفيزيائية والرياضية، ويظن أن ذلك كان له تأثير كبير فيما بعد على تكوينه، كما وجد في نفسه شغفا باللغة العربية وتمكنا في التعبير، وثقافة عربية معتبرة مقارنة بطلبة شعبة الرياضيات والشُّعَب التقنية عموما.

اتسمت مرحلة المراهقة التي عاشها في مرحلتي المتوسط والثانوي بمعاملة والديه العادية؛ بالمراقبة عن بعد، كما حظيت هذه المرحلة بأساتذة تركوا أثرهم في شخصيته من بينهم أستاذة اللغة العربية بوخنشوش وغيرها.

ما ألاحظه مع مسافة الزمن أن المواهب التي تشكلت لدي في فترة الدراسة الاولى من الابتدائي إلى الثانوي قد شكلت لدي ثقافة واسعة نوعاُ ما خاصة أنني استفدت من المكتبة التاريخية والجغرافية للوالد.

الدخول في المرحلة الجامعية:

بعد حصوله على شهادة الباكالوريا في شعبة الرياضيات عام 1984، جاء اختيار التخصص بعفوية؛ فلم تكن الاختيارات كثيرة، وقد رغب والده أن يدرس الطب، ولكن عدم دراسته مادة العلوم الطبيعية في شعبته لم تسمح له بالتسجيل فيها، وبسبب ميوله نحو التاريخ والتراث -تأثّرا بأبيه-؛ انتسب للمدرسة المتعددة التقنيات للهندسة المعمارية والتعمير بالحراش التي عُرفت بالصرامة في الانتساب وبالجدية في التحصيل، فكان لا يستطيعها إلا المتفوقون.

اختار معاوية التخصص الذي يجمع بين العلوم والتاريخ والأبعاد الأدبية والإنسانية، واستمر في المدرسة طالبا لمدة خمس سنوات تَوَجّها بالحصول على شهادة مهندس دولة في الهندسة المعمارية سنة 1989، وشارك في الأنشطة الجامعية مع الطلبة الذين كانوا ينظّمون ندوات فكرية مع بعض المفكرين، ومن بين زملائه سمير حسناوي الذي حضّر معه مشروع التخرج حول إنشاء مركز ثقافي كبير في أعالي العاصمة تحت إشراف الأستاذ نور الدين خدام.

عندما تخرج في صيف سنة 1989 لم يضع في خَلَده أي مخطط بعْدُ لمرحلة ما بعد التخرج، وإنما الشيء الوحيد هو العمل في أي مكتب دراسات، حتى تحصل أخوه الأكبر طارق على منحة دراسية للدراسة في فرنسا، فجاءته فكرة الانتقال هو أيضا لاستكمال الدراسة الجامعية للحصول على الدكتوراه.

مرحلة ما بعد التدرج

التحق بالمعهد الفرنسي لتخطيط المدن –بأقصى شرق باريس-، بينما سكَنُه في الضاحية الغربية ويتنقل بالقطار كل يوم، وكانت بعض الدروس تتم في المعهد وبعضها في المدرسة الوطنية للجسور والطرق (École Nationale des Ponts et Chaussées)  والمدرسة الوطنية للأشغال العمومية للدولة (École Nationale des Travaux Publics de l’État). وفي أيام العطل كان يقوم بأعمال لتحصيل بعض المال للعيش ومواصلة الدراسة. ومن بين زملائه الذين تقاسم معهم المسكن الأستاذ محمد عامر قلاع.

عاش معاوية عزّ شبابه بين سن الثانية والعشرين والسابعة والعشرين في فرنسا، بين دراسة وعمل واكتساب خبرة في الحياة في دار الغربة في باريس وضواحيها؛

 فالاغتراب بالنسبة له يُسّرع النضج ويبلور الوعي بالتجارب واستخلاص الدروس منها.

وهناك تعرّف على العديد من الطلبة الجزائريين وغيرهم الذين دفعتهم الظروف إلى الهجرة للدراسة والعمل في أرض الغربة، منهم الأطباء والمهندسون والساعون لاكتساب الرزق، كما سمحت له تلك الفترة بالتعمق في أفكاره حول التخطيط والتراث، وشغل منصبا في مكتب الدراسات العمومية في فرنسا بمدينة "ايفرو".

دامت غربته ما بين 1989 و1995، وكانت فترة صعبة ومصيرية في حياة الجزائر وشعبها فيما يسمى بالعشرية السوداء.

حصل سنة 1990 على شهادة الدراسات المعمقة في عمارة وعمران مدن المغرب العربي والشرق الأوسط من مدرسة العمارة باريس-بيلفيل (École d’Architecture de Paris-Belleville)، ومدرسة العمارة في فرساي(École d’Architecture de Versailles)  (فرنسا)؛ وهي شهادة لدراسة سنة واحدة بعد إجراء تربص خارج فرنسا، فكانت وجهته إسطنبول وقام بدراسة "التراث المعماري لمدينة إسطنبول".

وحصل سنة 1991 على دبلوم دراسات التخصص العليا في التخطيط العمراني والتنمية، من المعهد الفرنسي لتخطيط المدن (باريس، فرنسا).

وحصل في نفس السنة على دبلوم الدراسات المعمقة في التخطيط العمراني من المعهد الفرنسي لتخطيط المدن، والمدرسة الوطنية للجسور والطرق (École Nationale des Ponts et Chaussées)  والمدرسة الوطنية للأشغال العمومية للدولة (École Nationale des Travaux Publics de l’État)، وجامعة باريس الأولى-السوربون (Université Paris 1-Sorbonne)، بدرجة جيد جدا في موضوع "نشأة التخطيط القائم على المخطط في الفترة الاستعمارية"، وسمحت له باكتساب تجربة عملية جديدة.

اختير معاوية في الفترة 1990-1991 عضوا مكلفا بالدراسات في الهيئة المحلية للإسكان لمحافظة الأور (نورماندي، فرنسا) – إنجاز التقييم الاجتماعي والعمراني لمدينة بريون (نورماندي، فرنسا).

بعدها تحصل على شهادة الدكتوراه من المعهد الفرنسي لتخطيط المدن (Institut Français d’Urbanisme) في التخطيط العمراني التي كان موضوعها "نشأة التخطيط العمراني في الجزائر أثناء القرن التاسع عشر" في جانفي عام 1995، والتي أشرف عليها الأستاذ "ستيفان يراسيموس" الذي وافته المنية في 2005. 

                              

مرحلة ما بعد الدكتوراه...

عاد إلى الجزائر في صيف 1995 لبدء مرحلة جديدة في الحياة، فأسّس أسرة، والتحق في نفس الوقت تقريبا (مطلع سبتمبر 1995) بسلك التدريس في المدرسة المتعددة التقنيات للهندسة المعمارية والتعمير أستاذا مساعدا، ثم أستاذا محاضرا.

كانت الموازنة بين الحياة الزوجية والعلمية بالنسبة له عادية جدا لم يجد صعوبة في ذلك، رغم أنه تزوج في نفس السنة التي التحق فيها بالتدريس، وقد اقترن بطالبة جزائرية خريجة علوم إسلامية رُزق معها ببنتين وولدين.

كانت السنوات ما بين 1995و 2003 فترة عطاء وتفاعل مع الطلاب والأساتذة، مكّنته من تطوير قدراته العلمية وكفاءته التدريسية وإنتاجه العلمي، ووجد نفسه أثناءها زميلا للعديد من الأساتذة الذين تكوّن على أيديهم طالبا، ويخص بالذكر الأساتذة: إبراهيم بن يوسف، وبوزيد بوضياف، وعلي عرباوي رحمه الله، وغيرهم كثيرون.

عمل ما بين 1995 و2003 أستاذا محاضرا لمقياس السياسات العمرانية وأدوات التعمير والتجديد العمراني، ومقياس التخطيط والتاريخ العمراني، وسياسات التخطيط العمراني، ومادة المنهجية في المدرسة المتعددة التقنيات للهندسة المعمارية والتعمير مع الإشراف على العديد من الرسائل الجامعية (رسالتي دبلوم، خمس رسائل ماجستير، أطروحتي دكتوراه)، وعمل أيضا أستاذا مشاركا في مادة التشكيل العمراني في مدرسة الفنون الجميلة، وأستاذا مشاركا في مادة التصميم العمراني والإسكان في قسم التخطيط بجامعة هواري بومدين.

مهام إدارية وعلمية شغلها في هذه الفترة:

كُلّف في هذه الفترة بمجموعة من المهام الإدارية نذكر منها:

  • عضو العديد من اللجان الداخلية في المدرسة المتعددة التقنيات للهندسة المعمارية والتعمير (الجزائر): اللجان البيداغوجية، المجلس العلمي، لجان مراجعة البرامج ودراسات ما بعد التدرج، ما بين 1995-2003    .
  • عضو اللجنة الوزارية المشتركة لتثمين نتائج البحث العلمي في مجالات تخطيط المدن والبناء والتنمية المحلية بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي الجزائرية ما بين 1996-1999.
  • نائب المدير المكلف بالبحث والدراسات العليا - المدرسة المتعددة التقنيات للهندسة المعمارية والتعمير (الجزائر) ما بين 1997-1998.
  • مدير لمشروع بحث في إطار البرنامج الوطني للبحث العلمي: "أسس التربية في مجال المحيط والبيئة"، اعتمد في 1998 من طرف الوكالة الوطنية للبحث العلمي (الرمز: AE39801)، 1998-2003
  • مدير مشروع البحث الوطني: "المدينة الجزائرية من خلال اللوحات والمخططات والرسوم التي تعود إلى الفترة الاستعمارية وما قبلها"، اعتمد في يناير 1997 (الرمز: G1605-03-97)، 1997-1999   
  • عضو اللجنتين العلمية والتنظيمية للمؤتمر الوطني حول التراث المعماري والعمراني، مدرسة الهندسة المعمارية والتعمير (الجزائر) ووزارة الثقافة (وكالة الآثار والمعالم)، (الجزائر)، أبريل 1996.
  • عضو اللجنة العلمية للإصدار المشترك بين جامعة هواري بومدين (الجزائر) ومعهد تخطيط المدن (جامعة باريس 12): مدينة الجزائر في مواجهة التحولات العمرانية (باريس، لارماتان، 2003).
  • عضو مشروع البحث الجزائري الفرنسي: التهيئة العمرانية، جامعة العلوم والتكنولوجيا (الجزائر) ومعهد تخطيط المدن (جامعة باريس 12) (الرمز: 99MDU410)، 2000-2003.
  • عضو مشروع البحث الجزائري الفرنسي: الوقف في الجزائر (ق. 16-19 م)، جامعة الجزائر ومعهد البحوث والدراسات حول العالم العربي والإسلامي (إيكس-آن-بروفانس، فرنسا)، 2000-2003
  • منظم اللقاء العلمي: ساحة بروسون أو بور سعيد؟ إعادة قراءة منهجية لعمران مدينة الجزائر، اتفاق التعاون (الرمز: 02MDU565) بين المدرسة المتعددة التقنيات للهندسة المعمارية والتعمير (الجزائر) وجامعة بوردو 3 (فرنسا)، الجزائر، 29-30 نوفمبر 2003.
  • عضو اللجنتين العلمية والتنظيمية للملتقى الدولي: الوقف في الجزائر، المصادر والإشكاليات – كلية العلوم الإنسانية (جامعة الجزائر) ومعهد البحوث والدراسات حول العالم العربي والإسلامي (إيكس-آن-بروفانس، فرنسا) ، مديرية الأرشيف الوطني، 29-30 مايو 2001.
  • عضو اللجنة العلمية لمؤتمر العمارة الدولي: مناهج تعليم العمارة - المدرسة المتعددة التقنيات للهندسة المعمارية والتعمير (الجزائر)، أبريل 2001.
  • مدير مشروع البحث الوطني: التحولات العمرانية في أطراف المدن الكبرى من خلال نموذج ضاحية برج الكيفان، اعتمد في يناير 2001 (الرمز: G1601-03-2001).
  • مدير (عن الطرف الجزائري) مشروع البحث المشترك الجزائري الفرنسي: مدينة الجزائر رؤى معاصرة للتراث المعماري والعمراني (1830-1962)، اعتمد من طرف اللجنة الجزائرية الفرنسية للتقييم والتخطيط (الرمز: 02MDU565)، 2002-2006    
  • مشارك في مشروع البحث: مدونة المدن والمواقع والمعالم والأقاليم الجزائرية، منذ عام 2000، (والذي أُدرج منذ 2014 ضمن أعمال مؤسسة سعيدوني للدراسات التاريخية والعمرانية).
  • الهجرة إلى كندا

    بعد ثماني سنوات قضاها في بلده الأم، وبعد تجربة حاول أن يقدّم فيها جهده للإسهام في تنمية الجزائر، يشاء الله أن ينتقل للعيش إلى كندا عام 2003 بعدما وجد بعض الصعوبات الإدارية التي تعرقل من مسيرته البحثية، وبعدما وجد أنه من خلال تغيير المكان يمكن أن يحقق أهدافه في خدمة بلده؛ -رغم معارضة أمه لهجرته بأسرته خوفا على بنتيه وتربيتهما في بلاد أجنبية- فكانت تجربة مباركة، اتسعت فيها الأسرة الصغيرة فرزق بولدين ووفقه الله أثناءها إلى نشر العديد من الكتب والمقالات والترجمات.

    انتقل إلى كندا سنة 2004 فشغل منصب أستاذ محاضر في "التخطيط في البلاد النامية" بمعهد تخطيط المدن في جامعة مونتريال بكندا لفترة قصيرة، ولكنه استفاد منها دروسا في الروح البرغماتية؛ حيث لاحظ في كندا الغاية والنتيجة أهم من الأسلوب، ثم أصبح باحثا خبيرا في مجال التخطيط العمراني والتراث والتاريخ العمراني في مونتريال منذ 2005، كما شغل عدة مناصب في شركات خاصة في مجالات متعددة، وفي نفس الوقت واصل جهوده البحثية وإنتاجه العلمي.

    ويشغل الدكتور معاوية منذ عام 2014 مدير ""مؤسسة سعيدوني للدراسات التاريخية والعمرانية في مونتريال والجزائر، وأهم مشاريعها الحالية: دائرة المعارف الجزائرية (المدن والأماكن والمعالم والأقاليم)، ومجلة "مقاربات".

    قدوتي الحسنة الأولى هي أبي الدكتور ناصر الدين سعيدوني عندما كان يحضر شهادة الدكتوراه في التاريخ باجتهاد وعزيمة عندها كنت في المرحلة الثانوية.

    مؤسسة سعيدوني:

    كان للتقاطع العلمي بين الدكتور ناصر الدين وابنه معاوية أكبر أثر في نشأة "مؤسسة سعيدوني للدراسات التاريخية والعمرانية"؛ فبحكم اهتمام معاوية بتاريخ العمارة وبالتراث العمراني منذ المرحلة الثانوية والمرحلة الجامعية، ولتأثّره بأبيه العالم المؤرّخ انبثقت هذه المؤسسة لتجسّد لنا تعاونا علميا مشتركا بين الوالد وولده، مؤسسة هدفها نشر التراث التاريخي والعمراني الجزائري والتعريف به.

    بدأت مؤسسة سعيدوني عندما كان الأب ناصر الدين مديرا لمعهد التاريخ وأنشأ مجلة "الدراسات التاريخية"، وتعمل على:

  • أولا: الوصول بالثقافة إلى المستوى الأكاديمي.
  • ثانيا: جعل المؤسسة في خدمة المجتمع الجزائري وبخاصة فيما يتعلق بالذاكرة التاريخية للجزائر.
  • وتنقسم مشاريع المؤسسة إلى ثلاثة:

  • أولا: "دائرة المعارف الجزائرية" انطلاقا من المدونة والذاكرة وانتهاء بدائرة المعارف الجزائرية الخاصة بالعلوم الإنسانية والتي ينوي البدء فيها بأمل استمرار الأجيال في إصدارها لتكتمل، وستصدر باللغات الثلاث: العربية، الإنجليزية فالفرنسية، وهي بدورها تنقسم الى ثلاثة أقسام:
  • القسم الأول: يتحدث عن الشخصيات والمشاهير والأعلام وفيها حوالي 100 ترجمة، وتضمّ 500 شخصية.
  • القسم الثاني: حول الفونوغرافيا وتحتوي على أكثر من 600 موقع ومكان، لكن يعمل على إبراز أقل من 200 فونوغرافية، ويضم أيضا اللوحات التي يصل عددها إلى 5000 لوحة وهي عبارة عن خرائط، رسوم، صور وبيانات.
  • القسم الثالث والأخير يتمثل في الموضوعات المتنوعة، مثل الزلازل، الأمراض والأوقاف...
  • ثانيا: مجلة محكّمة بعنوان "مقاربات" ترصد الثقافة والفكر وما يؤثر على صورة الإسلام في الغرب، تصدر باللغات الثلاث.
  • ثالثاالترجمة من اللغات الأجنبية إلى اللغة العربية، باعتبارها جسرا لاستيعاب الأبحاث العلمية الأجنبية في مجال التاريخ، قصد إثراء المكتبة الجزائرية.
  • رؤيته في العمارة:

    الدكتور معاوية سعيدوني من خبراء الهندسة المعمارية في العالم، تكونت خبرته من أبحاثه المركزة حول الموضوع، وهو يرى أن الاستعمار الفرنسي كان له تأثير في المدينة الجزائرية العمرانية تأثيرا ماديا بإلغاء مدينة الآخر؛ فالمدينة في الفترة الاستعمارية للجزائر هي مدينة فرنسية، وقد جاء الاستعمار لإلغاء الوجود، أي بخلق عالم أو فضاء عمراني جديد مختلف تماما عمّا عرفه الجزائريون؛ فالفكرة هي فكرة الإلغاء.

    ومن ناحية التأثير الفكري وأسلوب تناول المشكلات وحلها فالتخطيط العمراني في الجزائر هو وريث التخطيط العمراني الذي كان سائدا في خمسينيات وستينيات القرن الماضي في فرنسا، والمشكل أننا بقينا أَسْرى هذا النمط ولم نطوره، ويقول:

    "نرى إلى التخطيط العمراني أنه مسألة بيروقراطية ومسألة برمجة كمية للمرافق والوظائف، بينما ألغينا بعدين مهمين في تناوله؛ وهما البعد التراثي والبعد الاستشرافي...فنحن في حاضر بيروقراطي لا يستشرف ولا يستلهم من التراث".

    ويرى أن "الجزائر عبارة عن شبكات وعوالم متنافرة لا تشكل المجموع، فهي تعيش وضعا متأزما على المستوى النوعي وعلى المستوى الوظيفي".

    الجوائز العلمية الأكاديمية

    نظير أعماله المتميّزة وأبحاثه الجادة كما دأب، حصل الدكتور معاوية سعيدوني عام 2016 على الجائزة العربية للعلوم الاجتماعية والإنسانية من المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات (الدوحة، قطر) في العام الأكاديمي 2015-2016، حيث حصل على الجائزة الأولى في صنف الأبحاث المعدة خصيصا للتنافس على الجائزة وغير المنشورة، عن بحث عنوانه: "أزمة التحديث والتخطيط العمراني في العالم العربي (جذورها، واقعها، آفاقها من خلال الحالة الجزائرية).

    "العبقرية شيء نادر جدا ولا أعتقد أن هذا ينطبق علي".

الأعمال العلمية

أولا: كتب منشورة

2019                                     الصحراء من خلال التقارير الفرنسية في أواسط القرن التاسع عشر (نصوص مختارة مترجمة مع نبذ عن حياة ونشاط أصحابها: مرتبة حسب تاريخ النشر)، ترجمة وتقديم، الجزائر: البصائر الجديدة للنشر والتوزيع (635 ص) (بالاشتراك مع ناصر الدين سعيدوني) (ISBN 978-9931-02-009-7).

2016                     في عبقرية المكان القسنطيني: تاريخ قسنطينة العمراني من الازدواجية إلى القطيعة (ضمن ثلاثية: قسنطينة: التاريخ والعمران والحضارة، الكتاب الثاني)، الجزائر: البصائر الجديدة للنشر والتوزيع (376 ص) (ISBN 978-9947-988-37-4).

2016                                    دراسات عمرانية، الجزائر: القافلة للنشر والتوزيع (403 ص) (ISBN 978-9931-464-08-2).

2016                     دراسات في التخطيط العمراني بالجزائر خلال الفترة الاستعمارية، الجزائر: القافلة للنشر والتوزيع (344 ص) (ISBN 978-9931-464-09-9).

2016                                    دراسات في الوقف الجزائري، الجزائر: القافلة للنشر والتوزيع (269 ص) (ISBN 978-9931-464-10-5)

2016                     ذاكرة مدينة قسنطينة من خلال النصوص التاريخية (ضمن ثلاثية قسنطينة: التاريخ والعمران والحضارة، الكتاب الثالث)، جمع وتقديم وتعليق وتحقيق وترجمة، الجزائر: البصائر الجديدة للنشر والتوزيع (491 ص) (ISBN 978-9947-988-38-1) (بالاشتراك مع ناصر الدين سعيدوني).

2016                     ذاكرة مدينة الجزائر من خلال النصوص التاريخية، جمع وتقديم وتعليق وتحقيق وترجمة، الجزائر: البصائر الجديدة للنشر والتوزيع (مجلدان: المجلد الأول: 315 ص (ISBN 978-9961-887-95-0)، المجلد الثاني: ص. 319-701 (ISBN 978-9947-988-31-2)) (بالاشتراك مع ناصر الدين سعيدوني).

2014                                     موجز العمارة الإسلامية، بحث مطول قُدم للأمانة العامة للأوقاف (مجمع السيرة النبوية)، دولة الكويت، موجه للفرق المكلفة بإنشاء متحف السيرة النبوية (الكويت)، 2014، 102 ص.

2001                                    مدخل إلى تخطيط المدن (تاريخ، منهجية، قوانين)، الجزائر: دار القصبة للنشر (271 ص) (ISBN 9961-64-235-X) (بالفرنسية).

ثانيا: ترجمات

2021:                                   أوراسيا: قارة، إمبراطورية، أيديولوجيا أو مشروع، الدوحة/ بيروت، المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات، (496 ص) (ISBN  978-614-445-377-3) ترجمة من الفرنسية إلى العربية لكتاب ميشيل برونو (باريس: منشورات CNRS، 2018)، وعنوانه الأصلي:

L’Eurasie. Continent, empire, idéologie ou projet. Paris : CNRS Éditions, 2015.

2019:                   من آسيا الصغرى إلى تركيا (الأقليات، فرض التجانس الإثني-القومي، جماعات الشتات)، الكويت، المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب، سلسلة عالم المعرفة، عدد أغسطس 2019، (503 ص) (ISBN  978-99906-0-642-3) ترجمة من الفرنسية إلى العربية لكتاب ميشيل برونو (باريس: منشورات CNRS، 2015)، وعنوانه الأصلي:

De l’Asie mineure à la Turquie (minorités, homogénéisation ethno-nationale, diasporas). Paris : CNRS Éditions, 2015.

2008/2016                        تاريخ أرض الإسلام: الأسس الجغرافية لتاريخ الإسلام، الجزائر، القافلة للنشر والتوزيع، الطبعة الثانية، 2016 (595 ص) (ISBN 2008-5-1000-485) (الطبعة الأولى: تونس: دار الغرب الإسلامي، 2008 (505 ص) (ISBN 978-9931-464-07-5)). ترجمة من الفرنسية إلى العربية لكتاب كزافييه دوبلانهول، وعنوانه الأصلي:

 Fondements géographiques de l’histoire de l’Islam. Paris: Flammarion, 1968.

2013                                    الاستيطان اليهودي في فلسطين، مراحله ومصاعبه، الجزائر: دار البصائر الجديدة للنشر والتوزيع، (351 ص) (ISBN 978-9931-02-002-8) (بالاشتراك مع ناصر الدين سعيدوني). تعريب كتاب: هاينز أو. فيشر المقدم كأطروحة دكتوراه قدمت لكلية الآداب بجامعة باريس وعنوانها الأصلي:

La colonisation juive en Palestine : ses étapes et ses difficultés. Paris : Lipschutz, 1937.

قيد النشر:           موت أوربا المُحيّر (منتدى العلاقات العربية والدولية، قطر) تعريب كتاب دوغلاس موراي (لندن: منشورات Bloomsbury، 2017) (من الإنكليزية إلى العربية).

قيد النشر:           زمن الغضب: تأريخ الحاضر (سلسلة عالم المعرفة، الكويت) لبانكاج ميشرا (نيويورك: فارار، ستراوس، جيرو، 2017) (من الإنكليزية إلى العربية).

ثالثا: تحقيق مخطوط

2010                                    زهور البساتين في تاريخ السوادين (مدونة شعوب غرب إفريقيا في التاريخ والأنساب والأنثروبولوجيا)، لموسى بن أحمد كمره (1920-1924)، تقديم وتحقيق وتعليق (بالاشتراك مع ناصر الدين سعيدوني)، الكويت: مؤسسة جائزة البابطين، 2010 (872 ص).

 

رابعا: أعمال علمية منشورة في مجلات علمية مُحَكَّمة وكتب جماعية

2020                                    أزمة التحديث والتخطيط العمراني في العالم العربي (جذورها، واقعها، آفاقها من خلال الحالة الجزائرية)، ضمن كتاب: "المدينة العربية: تحديات التمدين في مجتمعات متحولة"، مجموعة مؤلفين، تحرير وتقديم مراد دياني (الدوحة/ بيروت، المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات، ص. 403-456) (ISBN 978-614-445-331-5). نُشر أيضا في مجلة "عمران"، يُصدرها المركز العربي للأبحاث ودراسة السياسات (الدوحة، قطر)، العدد 16، المجلد 4، ربيع 2016، ص. 7-46 (ISSN 2305-2473).

2018                                    قراءة في البعد التراثي للعمارة الدفاعية البرتغالية في عُمان: في إشكالية التأثير الخارجي والأصالة المحلية، أعمال المؤتمر العلمي الدولي الثالث عشر "الموروث الثقافي والحضاري في سلطنة عُمان بين الأصالة والمعاصرة"، وحدة الدراسات العُمانية، جامعة آل البيت (الأردن)، نوفمبر 2018.

2016                           التعددية الثقافية الكندية في مواجهة التحديات وخصوصية مقاطعة "كيبيك"، مجلة "عالم الفكر" (الكويت)، مجلد 44، عدد 3، يناير-مارس 2016، ص. 43-74 (ISSN 1021-6863).

2016                تأملات في مسيرة الأستاذة راندي ديغيليم وإسهامها في الدراسات الوقفية، مجلة "الناصرية" للدراسات الاجتماعية والتاريخية، منشورات جامعة معسكر-الجزائر (مخبر البحوث الاجتماعية والتاريخية)، العدد السابع، جوان 2016، ص. 43-59 (ISSN 2170-1822).

2012                                    التحديث العمراني نهاية الفترة الاستعمارية من خلال المخططات التوجيهية لست مدن جزائرية، مجلة "عالم الفكر" (الكويت)، مجلد 41، عدد 1، 07/09-2012، ص. 177-230 (ISSN 1021-6863). (قُدّمت مسودة البحث قبل نشره في المؤتمر الدولي حول بناء وتسيير المجالات، آفاق التعاون الفرنسي المغاربي في العمارة والعمران، مدرسة العمارة باريس-فال دوسين، 4-6 ديسمبر 2003).

2012                                    الدبلوماسية الفرنسية وعُمان في أواخر القرن التاسع عشر "دراسة لدور بول أوتافي من خلال وثائق الخارجية الفرنسية" (1894-1901)"، "حوليات الآداب والعلوم الاجتماعية"، الرسالة 358، الحولية 32، يونيو 2012، مجلس النشر العلمي، جامعة الكويت، 2012، 114 ص (ISSN 1560-5248) (بالاشتراك مع د. خالد الوسمي).

2010                                    دور الوقف في الحفاظ على التراث العمراني والتنمية المستديمة، مجلة "أوقاف"، تُصدرها الأمانة العامة للأوقاف، دولة الكويت، العدد 19، السنة العاشرة، نوفمبر 2010، ص. 59-92 (ISSN 1609-4662).

2010                                    باريس قاعدة تجدد العمارة والعمران في القرنين التاسع عشر والعشرين، مجلة "عالم الفكر" (الكويت)، عدد خاص عن مدينة باريس، المجلد 38، عدد 3، 01/03-2010، ص. 167-228 (ISSN 1021-6863).

2009                                    الإدارة الاستعمارية الفرنسية والوقف، نموذج مؤسسة الحرمين بمدينة الجزائر (1830-1873)، ، مجلة "كوادرني ستوريسي" الإيطالية، عدد 132 خاص بـ"الوقف تحت السلطة الاستعمارية: آسيا الوسطى، المغرب العربي، الهند"، تحت إشراف الأستاذ باولو سارتوري (معهد الدراسات الشرقية بجامعة مارثن لوثر، هاله-فيتنبرج، ألمانيا)، روما، خريف 2009، ص. 687-726 (ISSN 0301-6307) (بالاشتراك مع ناصر الدين سعيدوني) (بالإيطالية).

2008                                    تطور القانون الفرنسي الخاص بالأوقاف بالجزائر (1830-1873)، "أعمال المؤتمر الثاني لقانون الوقف"، برنامج الدراسات القانونية الإسلامية، كلية الحقوق بجامعة هارفارد، كامبريدج، ماساتسوشتس، الولايات المتحدة، مايو 2008 (يتوقع نشر الأعمال عام 2012) (بالإنكليزية).

2008                                    نصوص تنظيم الوقف المعتمدة حديثا في الجزائر (2000-2003)، "حولية قانون وأديان"، مجلد 3، 2008، كلية الحقوق والعلوم السياسية، منشورات جامعة إيكس-مارسيليا (فرنسا)، 2008، ص ص. 161-172 (ISBN 978-2-7314-0648-1, ISSN 1779-2754) (بالفرنسية). (قُدّم البحث في مؤتمر: "القطيعة مع الماضي: الاتجاهات الجديدة لمؤسسات الوقف في الشرق الأوسط بعد الاستعمار"، إشراف راندي ديغيليم، المعهد الفرنسي للشرق الأدنى، دمشق، بدعم من جامعة هارفارد، برنامج الدراسات القانونية الإسلامية (فرانك فوغل وبيري بيرمان)، 24، 25، 26 سبتمبر 2004).

2004                                    مشروع توسعة جادة الجمهورية بمدينة الجزائر من طرف المهندس آندري فوما (1883): حلقة مجهولة في تخطيط مدينة الجزائر في الفترة الاستعمارية، "كتاب تكريم الأستاذ آندري ريمون"، مؤسسة التميمي للبحث العلمي والمعلومات، زغوان، تونس، أغسطس 2004، الجزء الأول، ص. 283-300 (بالفرنسية).

2003                                    أي مشروع لحاضرة الجزائر الكبرى؟ بين الخطاب والمنهج، الكتاب الجماعي "مدينة الجزائر في مواجهة التحولات العمرانية الجديدة"، تحت إشراف د. علي حجيج ود. كلود شالين ود. جوسلين دوبوا-موري، مخبر لاديلور (جامعة باريس 12) ومخبر تخطيط المدن (جامعة التكنولوجيا، الجزائر) ، باريس، دار لارماتان، 2003،  ص. 49-64 (ISBN 2-7475-4529-6) (بالفرنسية).

2003                                    إشكالية شغل الأراضي في الجزائر: حوصلة ومحاولة للتنظير، "مدن متوازية"، عدد خاص بالمدن الجزائرية نشر تحت إشراف د. غاليا ود. غي بورجيل، عدد 36/37، ديسمبر 2، جامعة باريس 10، 2003، ص. 135-152 (ISSN 0242-2794) (بالفرنسية).

2003                                    مشاريع الإسكان ذات التكلفة المنخفضة في مدينة الجزائر خلال العشرينيات والثلاثينيات من القرن العشرين، "دراسات إنسانية"، جامعة الجزائر، عدد 3/2003، ص. 3-14 (ISSN 1112-346-X).

2001                     الوقف ومسألة التنظيم العمراني بالجزائر، من أجل استخدام الوقف في التهيئة العمرانية المعاصرة، "دراسات إنسانية"، جامعة الجزائر، عدد خاص/2001-2002، ص. 96-113 (ISSN 1112-346-X). (قُدّم البحث في الملتقى الدولي حول "الوقف في الجزائر: مصادر وإشكاليات"، تنظيم ناصر الدين سعيدوني، جامعة الجزائر والمركز الوطني للأرشيف، 29 و30 مايو 2001).

2001                                    من أجل محافظة واعية على تراثنا العمراني: قراءة في مفهوم التراث العمراني، "دراسات إنسانية"، جامعة الجزائر، عدد 1/2001، ص. 231-247 (ISSN 1112-346-X).

2001                                    تعليم العمارة وتخطيط المدن في الجزائر: نظرة نقدية، "أعمال ملتقى العمارة الدولي"، المدرسة المتعددة التقنيات للهندسة المعمارية والتعمير (الجزائر)، 2001، ص. 87-96 (بالفرنسية) (نُظّم الملتقى 23-26 أبريل 2001).

2001                                    مدينة الجزائر من خلال مخططات ومشاريع الفترة الاستعمارية (1830-1945): حوصلة ومعالم كرونولوجية، ضمن "كراسات المدرسة المتعددة التقنيات للهندسة المعمارية"، الجزائر، عدد 9-10/2001، ص. 16-27 (ISSN 1112 13-53) (بالفرنسية).

2001                                    تطور الفضاءات العامة في مدينة الجزائر وإشكالياته، ضمن "كراسات المدرسة المتعددة التقنيات للهندسة المعمارية والتعمير"، الجزائر، عدد 9-10/2001، ص. 28-37(ISSN 1112 13-53)  (بالفرنسية) (بالاشتراك مع ليديا حاجي).

2000                                    أعمال المهندس دي رودون (1883-1913): التجديد والجمود التخطيط العمراني الاستعماري لمدينة الجزائر، "مجلة الدراسات التاريخية"، معهد التاريخ، جامعة الجزائر، عدد 11-12/2000، ص. 357-382 (ISSN III-4487) (بالفرنسية).

2000                                    المنشآت المدنية الحديثة ودورها في التخطيط العمراني لمدينة الجزائر، نهاية القرن التاسع عشر وبداية القرن العشرين، "كتاب تكريم الأستاذ أبو القاسم سعد الله"، بيروت: دار الغرب الإسلامي، 2000، ص. 245-269.

2000                                    سياسات شغل الأراضي وتخطيط المدن في الجزائر: حوصلة شاملة، "المجلة التاريخية المغاربية"، زغوان، تونس، عدد 97-98/مايو 2000، ص. 125-157 (ISSN 0330-8987) (بالفرنسية).

1999                                    التوجهات العالمية في مجال تخطيط المدن وتأثيرها في الجزائر، "أعمال المؤتمر الدولي الثاني للعمارة: العمارة والمدينة الجزائرية في مواجهة تحديات القرن الحادي والعشرين"، معهد العمارة بجامعة بسكرة، الجزائر، 20-21 نوفمبر 1999 (بالفرنسية).

1999                                    انعكاس زيارة نابليون الثالث للجزائر (1860) على التخطيط العمراني الاستعماري لمدينة الجزائر، "كتاب تكريم الأستاذ ماكيال كيل"، سلسلة الدراسات الأثرية العثمانية (4)، الإصدار الثاني، مؤسسة التميمي للبحث والمعلومات، تونس، أكتوبر 1999، ص. 63-76 (ISBN 9973-719-91-3).

1998                                    الإشكاليات العمرانية بمدينة الجزائر خلال الثلاثينيات، مجلة "البيان"، مجلة ثقافية فصلية تصدرها جامعة آل البيت، الأردن، المجلد الأول، الإصدار الثالث، ربيع 1998، ص. 207-220.

1998                                     أطروحات حول البحث في مجال الإسكان، ضمن "كراسات المدرسة المتعددة التقنيات للهندسة المعمارية والتعمير"، الجزائر، عدد 7-8/أكتوبر 1998، ص. 6-10 (ISSN 1112-13-53).

1998                                    نهاية التخطيط الشمولي وتزايد أهمية المقاييس الصغرى والجمالية في تخطيط المدينة،"أعمال ملتقى تخطيط المدن"، معهد التهيئة الإقليمية، جامعة التكنولوجيا (الجزائر)، أبريل 1998 (بالفرنسية) (نُشر محورا بعنوان: تزايد أهمية المقاييس الصغرى والجمالية في تخطيط المدن: التعمير وجودة المحيط، مجلة "تيرا آماتا"، جمعية الإعلام والدفاع عن محيط صحي، عدد 3/مارس 1998، ص. 4-9).

1997                                    أطروحات حول العوامل المعطلة لتطور بحث أصيل في مجال تخطيط المدن والإسكان، "أعمال الملتقى الوطني للعمارة"، معهد العمارة بجامعة بسكرة، الجزائر، نوفمبر 1997 (بالفرنسية).

1997                                    نحو قراءة جديدة لتاريخ التخطيط الاستعماري لمدينة الجزائر، "حوليات جامعة الجزائر"، عدد 10/أبريل 1997، ص. 17-52 (ISSN 1111-0910) (بالفرنسية).

1997                                    موازين القوى في التخطيط العمراني لمدينة الجزائر في الفترة الاستعمارية (1855-1935): بحث في نشأة التخطيط العمراني بمدينة الجزائر، تقديم أطروحة دكتوراه، "مجلة الدراسات التاريخية"، معهد التاريخ (الجزائر)، عدد 10/1997، ص. 405-407 (ISSN III-4487) (بالفرنسية).

1996                                    التراث المعماري والعمراني الجزائري من خلال نصوص الفترة الاستعمارية (ثلاثينيات القرن العشرين)، "كراسات المدرسة المتعددة التقنيات للهندسة المعمارية والتعمير"، الجزائر، عدد 5-6/أكتوبر 1996، ص. 24-30 (ISSN 1112-13-53) (بالفرنسية) (قدم البحث في المؤتمر الوطني حول التراث المعماري والعمراني، المدرسة المتعددة التقنيات للهندسة المعمارية والتعمير (الجزائر) ووزارة الثقافة (وكالة الآثار والمعالم)، قصر الثقافة (الجزائر)، أبريل 1996).

خامسا: أعمال وترجمات جاهزة للنشر

-                                             الصراع على النفوذ في منطقة الخليج العربي، مركز دراسات الخليج والجزيرة العربية (جامعة الكويت) (تحت الطبع)، تعريب كتاب جـ. شارل س. جـ. الأستاذ بمعهد سان إنياس، المدرسة العليا للتجارة (بروكسل) وعنوانه الأصلي:

Les luttes d’influence dans le Golfe persique, Bruxelles : Librairie Albert Dewitt, 1907.

-                                             الخليج العربي (مع مذكرة بعنوان: الفرنسيون في الخليج العربي من القرن السابع عشر إلى القرن العشرين)، مركز دراسات الخليج والجزيرة العربية (جامعة الكويت) (تحت الطبع)، تعريب كتاب ر. فادالا وعنوانه الأصلي:

Le Golfe Persique (Avec la Notice : Les Français au Golfe Persique du 17ème au 20ème siècles), Paris : Librairie Arthur Rousseau, 1920.

-                                              في رفقة أبي (سلسلة رحلات) (1. إمبراطورية السماء: رحلة إلى الصين. 2. من الدانوب إلى موسكوفا: رحلة إلى وسط أوربا وروسيا. 3. من قرن الذهب إلى ربض الخندق في نصف شهر عودة إلى التاريخ ... والذات: مشاهد وانطباعات رحلة إلى إستانبول وأرض البلغار وبلاد اليونان. 4. عين على أمريكا: الساحل الشرقي: مهد أمريكا وقلبها النابض. 5. عين على أمريكا: من المحيط الهادئ إلى بحيرة ميتشغن: رحلة قطار في رفقة أبي من سان فرانسيسكو إلى شيكاغو. 6. في عالم الشمال الجديد: رحلات في ربوع كندا شرقا وغربا).

سادسا: أعمال أخرى

2021                                    في الذاكرة: "جزائر فرنسا" أم جزائر فقط، مقال في جريدة الشروق اليومي، الجزء الأول: الثلاثاء 2 فيفري 2021 (العدد 6707)؛ الجزء الثاني: 4 فيفري 2021 (العدد 6709(. نُشر بالفرنسية في جريدة "لوكوتيديان  دوران" (Le Quotidien d’Oran): 15 فبراير 2021 (العدد 7979).

2007                                     الوقف وإعادة تأهيل التراث، الملتقى الإقليمي الأورومتوسطي الأول حول العمارة التقليدية المتوسطية، الحاضر والمستقبل، برشلونة، إسبانيا، يوليو 2007.

2007                                    دور الوقف والدراسات الوقفية في الحفاظ على التراث المعماري والعمراني وترقيته، مؤتمر دبي للحفاظ على التراث المعماري والعمراني، بلدية دبي، الإمارات العربية المتحدة، فبراير 2007.

2004                                    التخطيط العمراني بالجزائر: الإشكاليات والتنظير، محاضرة، معهد تخطيط المدن (جامعة مونتريال)، سمينار برناديت بلان للدراسات العليا، مونتريال، كندا، 2004 (بالفرنسية).

2004                                    التطور العمراني لضاحية برج الكيفان (الجزائر) خلال التسعينيات، موازين قوى معقدة وإقليم متباين، ملتقى "مدينة الجزائر في مواجهة التحديات المستجدة للتعمير"، جامعة العلوم والتكنولوجيا بالجزائر، مخبر التهيئة العمرانية، 28-29 فبراير 2004 (بالفرنسية).

2003                                    الواجهة البحرية لمدينة الجزائر كمكون للمشروع العمراني لمدينة الجزائر في النصف الثاني من القرن التاسع عشر، "الأيام الدراسية حول موضوع ساحة بروسون أو بور سعيد؟ إعادة قراءة منهجية لعمران مدينة الجزائر"، اتفاق التعاون (الرمز: 02MDU565) بين المدرسة المتعددة التقنيات للهندسة المعمارية والتعمير (الجزائر) وجامعة بوردو 3 (فرنسا)، الجزائر، 29-30 نوفمبر 2003 (بالفرنسية).

2002                                    الدولة الحديثة والوقف في الجزائر، الملتقى الدولي حول الوقف في الجزائر من القرن 17 إلى القرن 19: مصادر وإشكاليات، من تنظيم راندي ديغيليم، معهد البحوث والدراسات حول العالم العربي والإسلامي والدار المتوسطية للعلوم الإنسانية (إيكس-آن-بروفانس، فرنسا)، 13-14-15 يونيو 2002 (بالفرنسية).

2001                                     فضاء السوق في مدينة الجزائر في العهد العثماني من خلال مخطوط معاصر: دراسة للمجال والعمران، الملتقى الدولي حول الأسواق في المدن العربية الإسلامية: تراث متغير، مخبر التراث، جامعة المنوبة، تونس، 1-3 نوفمبر 2001 (بالفرنسية).

2000                                    مناهج تعليم العمارة وتخطيط المدن، ملتقى البيداغوجية: حوصلة وآفاق، أكاديمية الجزائر، 1 و2 فبراير 2000 (بالفرنسية).

1999                                    أزمة المجتمع والتجديد العمراني: نموذج مشروع حاضرة مدينة الجزائر، المؤتمر الثالث عشر للجمعية الفرنسية لدراسة العالم العربي والإسلامي، تور، فرنسا، 1-3 يوليو 1999 (ملخص المحاضرة نشر بمجلة الآسترولاب التي تصدرها الجمعية) (بالفرنسية).

1998                                    من أدوات معرفة التراث العمراني: نظرة في مصادر التاريخ العمراني لمدينة الجزائر خلال العهد العثماني، اليوم الوطني للتراث، المتحف الوطني الباردو، الجزائر، أبريل، 1998 (بالفرنسية).

1997                                    نظرة في نشأة مفهوم التراث العمراني وانتشاره خارج البلدان ذات الثقافة الغربية، الأيام الدراسية حول التراث العمراني، جمعية الثقافة والإصلاح، ورقلة، الجزائر، أبريل، 1997.

سابعا: أعمال قُدمت لنيل الشهادات الجامعية العليا

1995                                    موازين القوى في التخطيط العمراني لمدينة الجزائر خلال الفترة الاستعمارية (1855-1935)، أطروحة نيل درجة الدكتوراه في التخطيط العمراني، المعهد الفرنسي لتخطيط المدن، باريس، فرنسا، أطروحة نوقشت في يناير 1995.

1991                                     إشكاليات الإسكان بمدينة الجزائر بين 1929 و1939، من خلال ثلاثين مقالا منشورا في مجلات متخصصة، رسالة لنيل دبلوم دراسات التخصص العليا في تخطيط المدن والتنمية المعهد الفرنسي لتخطيط المدن، باريس، فرنسا، مذكرة نوقشت في نوفمبر 1991.

1991                                    النشأة الصعبة لتخطيط المدن الحديث بمدينة الجزائر (1855-1931)، رسالة لنيل دبلوم الدراسات المعمقة في تخطيط المدن، المعهد الفرنسي لتخطيط المدن (جامعة باريس، فرنسا)، المدرسة الوطنية للجسور والطرق (باريس)، مدرسة الدولة للأشغال العمومية (باريس)، جامعة باريس الأولى (السوربون)، مذكرة نوقشت في يونيو 1991.

1991                                    التقييم الاجتماعي والعمراني لوضعية الإسكان بمدينة بريون ومقترحات لتحسينها، الهيئة المحلية للإسكان لمحافظة الأور (نورماندي، فرنسا)، 1990-1991.