الطبعة الأولى
2007
12
الطبعة الثانية
2008
11
الطبعة الثالثة
2009
10
الطبعة الرابعة
2010
9
الطبعة الخامسة
2012
8
الطبعة السادسة
2013
7
الطبعة السابعة
2014
6
الطبعة الثامنة
2015
32
الطبعة التاسعة
2016
110
الطبعة العاشرة
2017
138
الطبعة الحادية عشرة
2018
186
الطبعة الثانية عشرة
2021
208
الطبعة الثالثة عشرة
2022
303
روبورتاج الخاصّ بالبروفيسور: "يوسف منتالشتة" الملقب بأب الأنترنت في الجزائر والمكرّم بوسام عالم الجزائر عام 2022م.
الروبورتاج الخاصّ بمهندسة المعمار وعالمة التراث؛ الدكتورة: "نعيمة بن كاري" والمكرّمة بوسام عالم الجزائر عام 2022م.
الروبورتاج الخاصّ بالباحثة في مجال الطّاقات المتجدّدة؛ الدكتورة: "نشيدة قصباجي" والمكرّمة بوسام عالم الجزائر عام 2022م
الطالب بن عدون محمد بينما أنا أخط الأحرف الأولى على هذا الحاسب تأريخا لهذا الحدث تفتقت مخيلتي بتذكيري أن هاته النصوص المكتوبة ستكون بعد مرور مئة سنة
معادلة النجاح في الدنيا والآخرة معاً عاملها العِلم، وخِتام عديد آيات القرآن الكريم فيها "أفلا يعلمون" "أفلا يعقلون" وحتمًا يجب ذِكرُ أول كلمةٍ منزلةٍ
بسم الله الرحمن الرحيم، وبه نستعين وأصلّي وأسلّم على من بعثه الله رحمةً للعالمين، وعلى آله وصحبه الكرام البررة، وسلّم تسليما كثير إلى يوم الدين وبعد
حوار قناة الجزائر الدوليّة مع مسؤول مؤسّسة وسام العالم الجزائريّ حول المبادرة وأبعادها ومجريات الطّبعة الثالثة عشر
تحدث الدكتورة "نشيدة قصباجي" حول مسارها المتألّق في حقول الطّاقات المتجدّدة، وواقعها في الجزائر، وإسهاماتها في تطوير المجال والدفع به نحو الأمام
قناة النهار في تقرير لها حول وسام عالم الجزائر لموسم 2022م
استضافة قناة الحوار للدكتورة "نعيمة بن كاري" بمناسبة حيازتها على وسام عالِم الجزائر في الطبعة الثالثة عشر
أ.د محمد موسى باباعمي
وانتهى الوسام، ولا نملك إلاَّ الحمد والشكر... وانتهى الوسام، والألسن تلهج بالدعاء، والأعين تقرَّ بالثناء... وانتهى الوسام، برسمه ووسمه، فلم يبق منه